الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / Slider / أخرها دهس.. الاعتداء على المصريين في الخارج عرض مستمر

أخرها دهس.. الاعتداء على المصريين في الخارج عرض مستمر

“دهس.. جلد.. صعق.. ضرب”.. هكذا يلقى المصريون في الخارج مصيرهم حيث أصبحوا عرضة فى كل بلد إلى الاعتداء البدنى واللفظى، وسط تقاعس النظام عن التحرك حيال مثل هذه الحوادث التي تعتبر اهانة لجميع المصريين، فيما رأى دبلوماسيون أن أغلب تلك الوقائع فردية.

وشهد العام الجاري العديد من وقائع الاعتداء على عاملين مصريين بالخارج، أخرها حادثة دهس مصري تحت شاحنة ،على اثرها قطع مصريون يعملون في إيطاليا، مساء أمس الجمعة، شريط السكة الحديد في محطة “بيتشينسا”، للمطالبة بمحاكمة المتسببين في مقتل المواطن المصري، الذي دهسته شاحنة أمام تابعة لشركة “GLS”، أثناء مشاركته في وقفة احتجاجية مع زملاء العمل، احتجاجا على فصلهم تعسفيا.

نداء مصري

وقال محمد فرج، أحد المصريين العاملين في إيطاليا: “عشرات المحتجين نزلوا إلى سكة القطار ومنعوا مرور القطارات بالمحطة ورددوا هتافات ضد السلطات الإيطالية لإفراجها عن المتهم بدهس العامل المصري”.

وأضاف فرج أن المصريين وجهوا نداء لكل العاملين في إيطاليا بالتوجه إلى مقر الشركة التي قتل فيها العامل المصري للتظاهر أمامها.

يذكر أن المواطن المصري عبدالسلام السيد الدنف، (52 عاما)، قتل في إيطاليا، بعد أن دهسته سيارة نقل الخميس 15 سبتمبر/أيلول، أثناء وقفة احتجاجية لمتظاهرين يعملون في إحدى شركات البريد السريع، في مدينة بياتشنزا شمالي البلاد.

وألقى زملاء القتيل المصري، القبض على السائق، وقاموا بتسليمه للشرطة، التي بدورها أطلقت سراحه بعد توقيفه لساعات، وقالت الشرطة إن التحقيقات التي أجرتها مع السائق، جاءت سلبية نافية عنه تهمة تعاطيه الكحول أو المخدرات.

وعملية الدهاس في ايطاليا لم تكن الاولى حيث قتل شاب مصري اخر في فبراير الماضي دهسا في السعودية على يد 4 مواطنين، بواسطة سيارة كان يستقلها الشباب الأربعة السعوديون، ما أسفر عن وفاته في الحال.

ضرب وصعق

وفي الكويت لقي شاب مصري مصرعه فيما أصيب 3 آخرون خلال مشاجرة بين مصريين وكويتيين في مدينة حولي.

وقد اندلعت المشاجرة بين 4 كويتيين و15 مصريًا، بالقرب من مجمع الرحاب في منطقة حولي، حيث قتل وافد مصري، ودهس 3 آخرون نقلوا على إثرها إلى مستشفى مبارك.

وفي حادث اخر انتشر  مقطع فيديو يظهر اعتداء كفيل كويتى يدعى أبو عبد الله، على شاب مصرى، يعمل لديه فى متجر لأجهزة المحمول في منطقة العزيزية بالكويت.

ويظهر مقطع الفيديو اعتداء الكفيل على الشاب بعد أن قام بخلع ملابسه كاملا، واعتدى عليه بالضرب بالعصا وبالأيدي، وسبه بأبشع الألفظ.

اعتداء الشوابكة

ولم ينس المصريون الاعتداء الذي تعرض له عامل مصري في الاردن على يد النائب الأردني زيد الشوابكة، حيث قام الاخير واخواته بضرب عامل مصري باحد المطاعم .

وقال محمد بركة محامي العامل المصري المعتدى عليه من قبل نائب أردني، إن السلطات الأردنية قررت إخلاء سبيل أشقاء النائب زيد الشوابكة، بعد المصالحة بينهم وبين العامل المصري.

نزع الحجاب

وفي يوم 1 يوليو 2009م، كانت المصرية مروة الشربيني تحضر جلسة محاكمة استئناف رفعها الألماني أليكس دبليو عليها بعد أن غرمته محكمة سابقة 780 يورو، لاعتدائه عليها من قبل ووصفها بالإرهابية ومحاولته نزع حجابها، فلما أقرت المحكمة الحكم بالغرامة على المواطن الألماني، ثارت ضغينة المتهم فقام وهو في المحكمة بطعنها بالسكين 18 طعنة في بطنها وصدرها وظهرها، ففارقت بعدها الحياة.

كما طعن زوجها المصري علوي علي عكاز، المعيد بمعهد الهندسة الوراثية بجامعة المنوفية عدة طعنات.

صلب وشنق

وفي لبنان تعرض المواطن المصري “محمد مسلم”، في عام 2010م، للقتل بطريق وحشية، والتمثيل بجثته”، حيث كان يشتبه بارتكابه جريمة قتل طفلتين إحداهما في السابعة من عمرها والثانية في التاسعة، إضافة إلى جديهما، وقد عثر عليهم في المنزل.

وهاجم المئات من سكان قرية “كترمايا” جنوب شرق العاصمة بيروت، الشاب وأخرجوه بالقوة من سيارة الشرطة التي كانت تقتاده إلى مكان الجريمة لإعادة تمثيلها، وانهالوا عليه بالضرب وأصابوه إصابات بالغة.

اعتداء عنصري

ولم يسلم المصريون المقيمون في اليونان من هذه الاعتداءات ، وخصوصًا المحجبات، إذ أقدم شخصان يونانيان من سكان المنطقة على ضرب مهاجر مصري يقيم بصورة غير شرعية في اليونان، حيث قاما بحشر رأسه في باب السيارة التي كانا يقلانها وسحباه لمسافة كيلومتر واحد تقريبا في أخطر عملية اعتداء عنصري.

تقاعس النظام

وعلى الرغم من تكرار هذه الحوادث لم تتحرك الخارجية المصرية لاتخاذ مواقف جادة وصارمة حيال الاعتداء على مواطنيها بالخارج حيث انها لم تصدر بيان بشأن أى واقعة منهم والتي تمثل إهانة كبيرة للمصريين.

من جهته وصف مساعد وزير الخارجية وسفير مصر لدى الأردن سابقا نبيل بدر، وقائع الاعتداء على المصريين في الخارج بأنها “فردية” مقارنة بحجم العمالة الضخم في تلك الدول.

وقال بدران تلك الحوادث لا تعبر عن سياسات الدول المقيمين بها، إلى أنه يفضل في مثل تلك الوقائع أن يُفتح تحقيق بشكل دقيق للكشف عن ملابسات الحادث، وتحديد هوية المسؤولين عن ارتكابها.

وتابع:”أن دور الدولة يتمثل في تقصي الحقائق والسعي في جلب حقوق رعاياها بالقانون”.

 

 

عن Abdelrahman Ashraf

شاهد أيضاً

الجيش اليمني على مشارف صنعاء

🔊 استمعباتت قوات الجيش اليمني على مشارف العاصمة صنعاء، وقريبة من محافظة صعدة شمالي البلاد، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *